تراث مارکه ارکیده
تراث ماركة أركيده

لمحة عن مجموعة مطاعم أركيده الكبيرة

سوف يستمر كل شيء له جذور في عالم الأصالة إلى الأبد، وسيعيش لسنوات عديدة ليستفيد منه أبناء المستقبل. من ناحية أخرى، من خلال توفير الرفاهية والاسترخاء والظروف المناسبة للترفيه والسعادة، سيبقى للمؤسس الثواب، وبالتالي فإن مجموعة مطاعم أركيده الكبيرة ستبقى مستمرة.

مؤسس مجموعة مطاعم أركيده الكبيرة هو المرحوم الحاج علي أجدري ممقاني الذي ولد في مدينة ممقان تبريز عام 1939م وهاجر إلى طهران في سن 11 عاماً لتعلم المهنة. عمل في البداية في عدة مطاعم مشاوي كتلميذ وبعد اكتسابه للخبرة وتمته بالجرأة والمهارة وتجاوز العديد من المصاعب، دخل مهنة الطبخ والكباب، وبعد سنوات من المثابرة ليلاً نهاراً وتعلم وتعليم مختلف أنواع الكباب الإيرانية لدى السيد "قدرت تبريزي" الذي كان أنذاك فرداً في غاية المهارة في هذا المجال، اشترى عام 1957م بما ادخره من مال أرضاً تعتبر اليوم الفرع المركزي لمجموعة مطاعم أركيده الكبيرة وزرع فيها غراساً أضحت اليوم أشجاراً شامخة، ليسجل اسمه كواحد من أنصار البيئة الذين ساهموا في زراعة الأشجار.

ويعود سبب اختيار اسم مجموعة مطاعم أركيده الكبيرة التي كانت تعرف سابقاً بمشاوي أركيده إلى سلة من الزهور تم تقديمها للمرحوم أجدري، فقد كانت زهرة الأركيد في ذلك الوقت من الأزهار النادرة في إيران، حيث تم تقديم سلة زهور الأركيد إلى المرحوم من قبل أحد مسؤولي وزارة الزراعة في ذلك الوقت وكان ذلك سبب اختيار اسم "أركيده" لهذا المطعم. ومن الملفت للنظر أنه بعد تسمية المطعم بهذا الاسم، تمت تسمية زقاقين في منطقة جهانشهر كرج في محافظة البرز حالياً باسم أركيده شرقي وأركيده غربي من قبل أهالي تلك المنطقة.

كان المطعم في البداية يقتصر على الكباب، لكن المهارة المميزة في هذا المجال دفعته لإدخال الأرز والشيش طاووق إلى قائمته، ومع مرور الوقت أصبحت قائمة أركيده تضم مختلف المشاوي والسلطات.

مع تقدم الفعاليات وازدياد شهرة مطعم أركيده ودخول السياح الأجانب ولا سيما من الدول العربية مثل قطر والكويت إلى إيران وإعجابهم بالمأكولات الموجودة في قائمة أركيده، تم تغيير الاسم من "أركيده للمشاوي" إلى "مطعم أركيده". بناءً على ذلك، تم التخطيط للتوسع بالفعاليات من قبل مؤسس المطعم حتى توفي عام 2007م وانتقلت قيادة دفة سفينته إلى أولاده الذين تربوا في كنف خبرة والدهم مكتسبين خبرة عميقة في إدارة المطاعم، فقاموا بالتوسع بفعاليات المطعم بقوة والمزج بين الطرق التقليدية والإمكانات الحديثة ليضعوا خطة إنشاء فروع للمطعم على جدول أعمالهم.

عام 2011م وبموجب السياسات التنفيذية التي تم وضعها في ذلك الوقت، تم إنشاء أكبر مطعم دوار في محافظة البرز باسم "مطعم أركيده الدوار" وبعد سنتين افتتح فرع ساحة أرجنتين في مركز مدينة طهران وبعد سنة أي عام 2014م افتتح فرع شهريار غرب محافظة طهران الذي يتمتع بأسلوبه التقليدي، كما افتتح الفرع الأخير لمجموعة مطاعم أركيده الكبيرة عام 2015م في محافظة مازندران، مدينة متل قو.

في سياق التطوير والتوسع في الفعاليات، حصلت مجموعة مطاعم أركيده الكبيرة على العديد من الشهادات، بما في ذلك شهادة تطبيق نظام إدارة الجودة وشهادة معايير شكاوى العملاء وأعلى مرتبة في مهرجانات الطبخ الإيراني من قبل مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة، لتصنع لنفسها مكانة مرموقة بين المطاعم الأخرى في إيران. إن الحفاظ على الأصالة وجودة الطعام والتحديث وجلب رضا الزبائن جزء من الأهداف الرئيسية لمطعم أركيده الذي يتميز بخبرة تزيد على 60 عاماً بوجود 5 فروع في محافظات طهران والبرز ومازندران، ويفخر باستضافة مناسباتكم وحفلاتكم الودية وجلسات عملكم وأفراحكم موفراً لكم أوقاتاً سعيدة في بيئة أصيلة تقوم على العمارة والتصميم الحديث الذي يناسب كافة الأذواق ومهارة الطباخين والمضيفين المتمرسين والإمكانات الترفيهية الفريدة مثل قسم ألعاب الأطفال والدرج الكهربائي والمرآب الخاص بالمطعم وصالات VIP وصالات الضيافة الكلاسيكية وقسم الجلوس في الهواء الطلق والكافيتيريا.